2010-01-05

..........


أصابني الحنين ..
بعد أن داوم الشوق الحضور ..
ولذلك سأكتب أيّ شيءٍ يطرق فكري الآن ..

/

تبدو لي المجلدات مغبَرّة ، فتحت ملف "بثين" الذي يحوي مفكراتي الخاصة ..
وبدأت أقرأ .....
"و إن عدنا نقاءاتٍ ..
سيرقصُ قلبي مختالاً
و يغدو الكونُ أنواراً
و قوساً رائعاً أحمر ..

.. سينبض قلبي بالأشواق
و أسمعها بإنصاتٍ
.. فأهمسُ فُزتَ يا قلبي
دفنت جميع آلمك ..
..
و هذي فرحتي الأكبر ..!
26/ذو القعدة/1429 هـ"

مرّت سنةٌ وشهرين وقد عاد النهر لمجراه وعاد النسيم يسري بعبقه الجميل ..
لك الحمد ..






الحمد .. لكَ الحمدُ يا الله ..
لك الحمد ، لأنك رحيم .. لأنك لطيفٌ بنا .. لأنك عليم بنا .. لأنك قريبٌ منا ..
لك الحمد يا الله لأنك خالقنا .. وخالق الجمال من حولنا ..
لأنك أوجدت الألوان التي تهب الانشراح للصدر ، لأنك خلقت الورود المبهجة ..
لأنك خلقت المذاق الجميل ، لأنك خلقت انعكاس الابتسامة على القلب ..
لأنك الخالق المبدع!
الذي أبدع في الخلق وأتقنه ..
أيّ إبداعٍ ذاك الذي في تفاعلات أجسامنا !
نشعر بالجوع فيعبر عنه الجسم بشعورٍ في المعدة وَ "صوت" !
نشعر بالحزن فيساعدنا مخزن منفصل خاص بالدموع لتخرج من أعيننا ..
نشعر بالنعاس فنشعر بشعورٍ عجيب نسميه "تثاؤباً" وتتفاعل معه العينين !
ندخل بالنوم فنرى أفلاماً سينمائية تدعى أحلاماً ..

وهناك الكثير من آيات الجمال في أنفسنا "وفي أنفسكم أفلا تبصرون" ،
فماذا في جعبتكم منها : ) ؟


بثين

7 التعليقات:

غير معرف يقول...

لأنكِ جميلةٌ ، هيّاَ الله لكِ تراءِيَ الجمالِ على مقربةٍ منك ،
أنتِ تستخرجين السعادة من غورِ المحيطِ الحزين ، و تًقسينَ الحزن العميق رغمَ كونِه أحيانًا باديًا أمام ناظريكِ ..
يعجبني هذا فيك ..

أهنئكِ على أنكِ أنتِ أنتِ ()

غير معرف يقول...

و تقصِين *

خوله يقول...

جميلة روحك بثينة
وأجمل ما فيها هذه الكلمات
التي تذكرك ببعض نبضك الذي مر
والحمد لله أنه لم يبق كما مر

حفظك الله وبارك فيك

غير معرف يقول...

مااافهمت شييي

غير معرف يقول...

الحمد لله.

وفقك ربي وسددك وبارك فيك.

الآية الكريمة: (وفي أنفسكم أفلا تبصرون)

غير معرف يقول...

ترا اشتقنا .. اشتققققققققققنا لكتاباتك بثون

غير معرف يقول...

ممكن !

أُريد قالب مدونتك لكن بدون الصور

إذا سمحتِ ؟

إرسال تعليق

حرفك ينير صفحتي ، شكراً لك ~