إلى الرحمنِ يا نفسُ بهِ الإسعادُ والأنسُ
لهُ عيشي .. لهُ اشتاقي يروّي روحكِ الحسُّ ..
×

للحس .. للشعور .. للأنس بالقرب .. لعاطفة الإيمان الجميلة .. لأجلهم ولأجل الظفرِ بهم "نعيش" .!
نسعى "ويجب أن نسعى" لأن نكون عباداً لله .. دعاةً لطريقه ..
حتى إن وفقك الله أن تنضم لخير قافلة فهو التوفيق المحض منه .. والشكر الواجبُ عليك ..

..

نسائم الحياة مغريةٌ للدعة .. ومشغلاتها مبررٌ للنفس للابتعاد عن الطريق ..


~ إلا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد الجسد كله .. ألا وهي "القلب" ..!

/

{ وقالوا الحمدلله الذي هدانا لهذا وماكنا لنهتدي لولا أن هدانا الله
لقد جاءت رسل ربنا بالحق ونودوا أن تلكم الجنة أورثتموها بما كنت تعملون }
..

توفيق الله للعبد هو أن ييسر له الهدى ..
هو أن يدبر أمره ويتولى شأنه سبحانه وبحمده
ولذلك يقول ابن القيم رحمة الله تعالى :
( أجمع العارفون – أي العالمون بالله تعالى – أن توفيق الله لعبده هو أن لا يكله إلى نفسه )
إنها جمله مختصره معنى التوفيق في أمر الدنيا و أمر الآخره
إن توفيق الله للعبد هو أن لا يخلي بينك وبين اختيارك
أن لا يخلي بينك وبين ما تشتهي وتحب
أن لا يخلي بينك وبين تدبيرك
بل هو الذي يتولى أمرك , هو الذي يدبر شأنك ,
هو الذي يقودك إلى منافع الدنيا ومصالح الآخرة ..!* الشيخ المصلح
..
وكذلك شأن الباطل فإن الله تعالى من توفيقه لعبده
أن يبصره بالباطل ودروبه ومايتعلق بجوانب هذا الباطل من وسائله
وأن يوفقه لتجنب هذا الباطل والابتعاد عنه
ولهذا فإن الله سبحانه وتعالى يقول في محكم تنزيله
{ ولولا فضل الله عليكم ورحمته مازكى منكم من أحد أبداً ولكن الله يزكي من يشاء }
فهو وحده سبحانه وتعالى الذي يطهر هذه القلوب
ويزكيها ويبين لها الخير من الشر * الشيخ محمد العبدالكريم



/

بعيداً عن الضوضاء !
قريبٌ من قلبك ..
حين ينسدل الليل يقترب القمر .. لتحكي له الحكايا !
؛
قلوبنا تحتاج الشكوى
تحتاج أن نقترب منها أكثر
أن نفهمها و"نرفعها" ..
و ننقب عن هواها لندفنه !


..

أرجوا أن تكون قلوبكم بخير ..
بُثين ..

6 التعليقات:

دلال يقول...

" وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله - "

فهو يهدي من يشاء فضلا..!

يااه يا بثين ()

NouRa يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

بثووون .. حين قرأت كلماتك الجميلة

استشعرت أن لا نعمة و لا هداية توازي أننا لم نوكل

لأنفسنا لنختار ديننا .. بل خلقنا و نحن

على دين الحق ... اللهم لك الحمد

حمداً كثيراً طيباً مباركاً كما ينبغي

لجلال وجهك و عظيم سلطانك

جزاكِ الله خيراً

مريم يقول...

في الصميم ! ـ

جزاك الله خير

غير معرف يقول...

يالله..

بحق نعمة الهداية والثبات من أعظم النعم..

فالحمدلله الذي هدانا وماكنا لنهتدي لولا أن هدانا الله..


بثين متألقة كعادتك =)

تباشير السماء يقول...

تعجبني فلسفتك للحياة
الحياة دين والله يهدي لدينه من يشاء

اللهم أهدنا هداية لا نضل بعدها أبدا

دآم فيض مدآدكم

buthain يقول...

يا حيّاكم ~

()

إرسال تعليق

حرفك ينير صفحتي ، شكراً لك ~